صديقه يديده تعرفت عليها بالصالون كانت وايد حبوبه واجتماعيه ,, كان محور الحديث بالبدايه عن المدونات بالكويت ومدى نجاحهم  وكنا نتناقش اذا كان الجانب التجاري ياثر عليهم واهو الي يخليهم يكتبون او لا ,, كان الحوار جدا ممتع معاها لان قريب وايد من المواضيع الي انا دايما افكر فيها ,, كنت افكر ليش المواهب بالكويت دايما تحبط ومايكون لها اي تاثير او اي قبول ماعدا التقليد والهبات فهو الشي الناجح هذه الايام

 The PHotographerلما شافت الكاميره بيد     

انتقلنا الى موضوع ثاني مختلف تماما وهو التصوير وقالتلنا انها ماتعرف تصور بس تحب تتصور وايد حلو

ولكن صديقتي نجود لها تجربه وايد حلوه وفريده من نوعها ,, تسكر على صبعها الباب ولفوه لها والمشكله كان عندها مناسبه وتبي تصبغ اضافرها ومحد لقالها حل حق مشكلتها الا صالون بيتي بوب خل نشوف صبع نجود بعد وقبل

بعد لمسات جوان من صالون بيتي بوب

بيتي بوب حطولها بلاستر مصبوغ باللون الاحمر على لون الصبغ الي طالبته نجود عشان يغطون فيه الجرح ومن بعدها صبغو الظفر وزينوه ,, خووووووووش فكره

مشكوره نجود على الصور وماتشوفين شر انشالله 🙂

Advertisements