يوم في حياتهم


مشاري المضاحكة: عملي في الأخبار علمني السيطرة على مشاعري وحافظ على توازني الداخلي
شاب مجتهد مازال طالباً في جامعة الكويت ويقدم نشرات الاخبار بـ«تلفزيون الوطن» له احلام كبيرة بوسع الارض كتكملة دراسته العليا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه.. عمله في نشرات الاخبار جعله محايدا في قراءة الخبر كما ان ذلك اثر في توازنه الشخصي، «الوطن» رافقته في مكتبة جامعة الكويت.. وهنا التفاصيل:

 

*  كيف تبدأ يومك?
– ابدأ يومي دائما بابتسامة أنني حي أرزق، ثم اتناول ملعقة من العسل مع ماء دافئ، ثم اقرأ المعوذات، انطلق بعدها نحو العالم، تلك هي خطوات يومية صغيرة عودت نفسي عليها.
< مشاري المضاحكة طالب في جامعة الكويت كيف استطعت الجمع بين دراستك وعملك كمذيع؟
– الدراسة والعمل طريقان لا يصطدمان لدي، ولكن ما يتضارب هو الواجبات الاجتماعية ووقت الراحة، ووقت لقاء الاصدقاء والخروج معهم، فمن أراد الدراسة والعمل فعليه ان يوزع ساعات يومه الـ24 بحذر بحيث يستطيع الموازنة بين أولوياته في الحياة، ومن هنا فان مهارة التخطيط تكون فعالة جدا لديه، وشخصيا لا أكاد أذكر يوما لم أخطط له مسبقا أو تركته «عالماشي».

الأكاديمية
* كيف كانت بدايتك مع «تلفزيون الوطن»؟
– البداية كانت مع الدورة الصيفية «أكاديمية الوطن 2008»، وكانت في عامها الثاني، .احتضنني بعدها التلفزيون، وبه تعلمت ما أعرفه عن عالم الشاشة الفضية، وكانت انطلاقة العمل من بوابة «الرياضة» كمراسل، ومن ثم مذيع للاخبار الرياضية، قبل ان انتقل الى نشرة الأخبار الرئيسية.

 

* الا تفكر في تقديم البرامج المنوعة؟
– الفكرة موجودة لكنها مؤجلة للمستقبل، ولكنني أميل أكثر للعمل خلف الكاميرا وليس أمامها، اذ انني من محبي الاخراج والمونتاج والتصوير، ومولع بكتابة النصوص والأداء الصوتي الاذاعي.


* الكثير من المذيعين يطلقون على انفسهم لقب اعلامي.. فما رأيك بالظاهرة هذه؟
– الطامح لهذا اللقب عليه ان يعي تماما مسؤوليته الاجتماعية، التي تحتم عليه ان يقدّر كل ما يبدر منه في كل الأوقات، وهذا ما يتطلب حكمة قد تغيب عن البعض.

 

* مذيع نشرة الاخبار له مقومات مختلفة عن باقي المذيعين.. فما مقومات المذيع؟
– أستاذي ومدربي المذيع هاني الوزان علمني الكثير، وكان يشدد على أهمية نبرة الصوت، ومخارج الحروف والنطق السليم لمذيع الأخبار، مع تعبيرات الجسد المناسبة، وكذلك الموضوعية في تقديم الخبر، وعلى المهتمين معرفة المزيد عن مهارات التقديم وانصح بقراءة كتاب لاري كينج «كيف تتحدث الى أي شخص في أي وقت وفي أي مكان؟».
< اثناء وجودنا معك في مكتبة الجامعة.. مَنْ من الكُتّاب الذين تحرص على قراءة كتبهم؟
– من الكتاب المحليين المؤلفة نبيلة النغيمشي وكتابها «ثمن الحرية»، وعلى مستوى العرب غازي القصيبي رحمة الله عليه، وأما عالميا فـ«زيج زيجلر» و«سبينسر جونسون» و«روبرت كايوزاكي» و«جورج كلاسون»، وغيرهم الكثير.

< بالنهاية.. ما امنيات مشاري لعام 2012؟
– لمشاري امنيات عديدة، منها التخرج والبدء في اعداد الماجستير، ومن بعدها الدكتوراه تتلخص الأماني في ان يكون عام 2012 عاما رائعا علي وعلى أسرتي والأحباب، والذي يليه أروع، والذي بعده أجمل وأجمل، وهكذا، تستمر الحياة

الي حاب يقرا المقابله كامله يزور الموقع

alwatan

Advertisements